الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / أخبار / جائزة مراسلون بلا حدود تذهب لهادي العبد الله .

جائزة مراسلون بلا حدود تذهب لهادي العبد الله .

فاز  هادي العبد الله , المراسل السوري والصحفي المستقل , والبالغ من العمر  (29 عاماً)، يوم الإثنين  الموافق السابع من نوفمبر 2016، بجائزة “مراسلون بلا حدود”، وذلك بعد عام  كامل على فوز أحد مواطنيه بالجائزة أيضا , بحسب ما أعلنته المنظمة.

وفاز هادي  العبد الله بالجائزة الخامسة والعشرين لـ”مراسلون بلا حدود” و”تي في 5 موند” عن فئة حرية الصحافة,  وسيتم تسليم الجائزة يوم الثلاثاء في ستراسبورغ. أما في فئات أخرى،  فقد فاز موقع “64 تيانوانغ” الإخباري الصيني والصحفيان المواطنان ولي تنغيو و لو يويو , وكلا منهما مسجون في الصين.

وقالت منظمة مراسلون بلا حدود , إن  الصحفي السوري الشاب , هادي العبد الله  لم يتوان يوما  عن المجازفة في أوقات الحرب وفي  المناطق الخطيرة التي لا يتوجه إليها أي صحفي أجنبي عادة  من أجل التصوير وجمع المعلومات , كما أضافت أن هادي العبد الله، و الذي كان قد خُطف لفترة وجيزة في يناير الماضي لدى جبهة النصرة، ” قد واجه مرارا الموت , ولفتت المنظمة  إلى أن أحد مصوريها , قد قُتل بانفجار لقنبلة تم تصنيعها محليا , في شقة كان الأخير  يتقاسمها مع هادي العبد الله , و الذي أصيب يومها بجروح خطيرة.

ولن يتمكن أي من أولئك الفائزين من الحضور إلى ستراسبوغ، الثلاثاء،ليتسلم جائزته, حيث سيقام الحفل على هامش “المنتدى العالمي للديمقراطية”  والذي ينظمه المجلس الأوروبي

إلا أن هادي العبد الله سيقوم بإلقاء  كلمة في  تسجيل لشريط فيديو ..

وحصلت الصحفية السورية زينة ارحيم, عام 2015, على الجائزة , وكانت الأخيرة تعمل من مدينة حلب.

وتدرج المنظمة  كلا من الصين وسوريا على التوالي في المرتبتين الـ176 والـ177 , وذلك ضمن تصنيفها العالمي لحرية الصحافة و الذي يضم 180 بلداً.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …