السبت , أغسطس 24 2019
الرئيسية / منوعات / لاجئة سورية تقتل طفليها في ألمانيا!

لاجئة سورية تقتل طفليها في ألمانيا!

شهدت مدينة لونن الألمانية  بولاية شمال الراين فستفالن ، مساء أول من أمس , مأساة مروعة، بعد أن أقدمت سيدة  سورية لاجئة على القيام بقتل طفليها , وذلك طعناً بالسكين , ثم قامت بإصابة نفسها بجراح بالغة، في محاوِلةً  منها للانتحار .

وعندما وصلت الشرطة , شاهدت الأب مع طفليه: (جينا) البالغة  أربع أعوام و(حامد) في عامه الأول، إلا أن الطفلين كانا ميتين.

ولم تكن الأم “أميرة” والبالغة من العمر (٢٨ عاماً)، و التي تم نقلها لتلقي العلاج في المشفى, كما  أجريت لها عملية جراحية، جاهزةً لتلقي اي اسئلة من الشرطة في البداية، إلا أنها بعد ذلك اعترفت بعد ظهر أمس بقتلها طفليها, وكان الأب منذ ليلة الجريمة , قد حمّل زوجته، مسؤولية ما حدث. كما تم  استجواب الزوج وأخيه كشهود قبل أن يُتم اطلاق سراحهما، ولم تعتبرهما السلطات من المشتبه فيهما.

ولم تصب الطفلة الرضيع بأذى؛ لأنها لم تكن موجودة في غرفة النوم , حيث كان الطفلان الضحيتان نائميْن هناك وقت الحادثة,ويعتزم المدعي العام، أن يقوم بتقديم طلب لإصدار أمر باعتقال الزوجة، بتهمة القتل العمد.

وتمت عملية تشريح الجثتين , وكانت النتيجة , هي أن الوفاة تسببت بها طعنات سكين”، وقامت الأم باستخدام سكين المطبخ للطعن.

وحصلت العائلة السورية على حق اللجوء، وانتقلت إلى مدينة لونن منذ قرابة ست أشهر.

وتأثر السكان في الحي كثيرا من الجريمة  ,، خاصة أن الطفلة، الصغيرة البالغة من العمر أربعة أعوام، كانت تلعب كثيراً  مع أطفال الجيران ,خارج البيت, وقاموا بوضع الشموع أمام البيت تعبيراً عن حزنهم عليهما.

وقالت احدى الشاهدات وتدعى “ريتا م”. أنها كانت، تتجول مع كلبها، وعندما وصلت لمنزلها , سمعت صرخات الأب في الشقة المجاورة لها , فعرفت أن شيئاً ما يحدث.

فما كان منها إلا أن اتصلت بفرق الإنقاذ للقدوم،ودخلت بدورها الى المنزل لترى الطفل ميتا , مضرجا بدمائه على السرير , وأن الأمر أثار دوارها وحزنها .

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …