الأحد , ديسمبر 15 2019
الرئيسية / اقتصاد / السعوديون يقومون بشد الأحزمة عملا بإجراءات التقشف الحكومي

السعوديون يقومون بشد الأحزمة عملا بإجراءات التقشف الحكومي

بدأ المواطنون السعوديون حاليا بسياسة ربط  الأحزمة وترشيد النفقات , وذلك  في ظل إجراءات التقشف التي تتبعها حاليا الحكومة السعودية ، لمواجهة التراجع  والنقص الحاد في الإيرادات المالية، بسبب هبوط أسعار النفط منذ منتصف عام 2014.

ويتفق  مواطنون وتجار وخبراء اقتصاد، على أن الترشيد  انسحب  فعليا على الخدمات والسلع الغير أساسية , والمصنفة ثانوية , مثل  السياحة و السفر  والمجوهرات و الملابس والأجهزة المنزلية، والسيارات و الملابس وخلافه, ولا تشمل بطبيعة الحال السلع الاستهلاكية الضرورية مثل السكر والرز وخلافه .

كما يقول   محللون و خبراء اقتصاديون سعوديون، أن العام المقبل بلا شك سيشكل مرحلة مفصلية في السياسات السعودية الاقتصادية ,  انتظاراً لما ستؤول إليه  الأمور بين منتجي النفط حول العالم لإعادة الاستقرار للأسواق والأسعار معاً.
وكانت السعودية قد لجأت  لخفض الدعم عن المياه و الطاقة والكهرباء, في  نهاية العام الماضي، فيما خفَّضت علاوات و بدلات  للمواطنين , عدا عن خفض رواتب الوزراء بنسبة 20عشرين بالمائة , ومكافآت أعضاء مجلس الشورى بنسبة 15% في محاولة لتقليص وترشيد الإنفاق, كما أعلنت السعودية , عن رؤية اقتصادية جديدة لعام 2030 , تهدف إلى خفض اعتمادها على النفط والذي كان يشكل مصدرا رئيسا للدخل في المملكة .

وفي السعودية , تراجعت مبيعات الملابس والإلكترونيات , كما تراجع الانفاق على قطاعات ترفيهية , مثل   السياحة السفر وخلافه, بالإضافة الى تراجع  حاد في مبيعات السيارات., كما أن هناك تراجعا  كبيرا في الإقبال على المطاعم السريعة.

وتقوم العديد من شركات الطيران ووكالات السفر , بعمل عروض وخصومات  لتشجيع السعوديين على السفر

وبلغ دين المملكة العربية السعودية العام  قرابة 73 مليار دولار بنهاية أغسطس الماضي،  منها 63  مليار دولار داخلية، و عشرة  مليارات دولار خارجية. كما يعادل الدين العام قرابة  5.9% من الناتج المحلي للمملكة  بنهاية 2015.

شاهد أيضاً

البيتكون تتخطى الذهب للمرة الاولى

تخطى سعر العملة الرقمية البيتكوين أوقية الذهب لأول مرة, حيث وصل سعر البيتكوين الواحد 1268 …