الجمعة , أبريل 19 2019
الرئيسية / أخبار / عشرة آلاف قتيل خلال عام في سوريا, من جراء التدخل الروسي

عشرة آلاف قتيل خلال عام في سوريا, من جراء التدخل الروسي

قام  المرصد السوري لحقوق الإنسان, بتوثيق مقتل مالايقل عن عشرة   آلاف شخص في سورية , وذلك بسبب القصف الروسي, و الذي بدأ فعليا في 30 (سبتمبر) 2015.

وعلى موقعه الاليكتروني, قال المرصد اليوم (الإثنين)  الموافق 31-10-2016, إن مايقارب من  10102 مقاتلا ومدنياً من فصائل متشددة ومعارضة  على حد سواء ,  قتلوا, وذلك  خلال ثلاثة عشر شهرا, من التدخل الروسي في سوريا، خاصة من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش ) وفصائل جبهة فتح الشام.

و الحصيلة النهائية (وهي بطبيعة الحال ليست دقيقة لأن حالة الجثث في بعض الأحيان لم تكن تسمح بالتعرف إليها ) ,تشمل ألفا وثلاثة عشر طفلاً دون سن الـثامنة  عشر ,  و584 فتاة فوق سن الـثامنة عشر ، و2565  فتى ورجل، إضافة إلى 2861 عنصر من تنظيم الدولة و3079 مقاتلاً , ينتمون إلى الفصائل الإسلامية والمعارضة  و الحزب الإسلامي التركستاني و جبهة فتح الشام , ومقاتلين من جنسيات أجنبية وعربية .

وقامت روسيا باستخدام مادة الثيرمايت خلال ضرباتها الجوية وهي مادة تتألف من  بودرة الألمونيوم و أكسيد الحديد كما أنها تتسبب في حروق, وذلك  لكونها تواصل اشتعالها لمائة وثمانين ثانية، وهذه المادة  تتواجد داخل القنابل التي قامت الطائرات الروسية  باستخدامها  في قصف مناطق سورية ,خلال الأسابيع الأخيرة .

و هذه القنابل الحارقة العنقودية , تزن  حوالى خمس مائة كيلوغراماً , كما تحمل في عبوتها  قنابل صغيرة الحجم مضادة للآليات والأفراد و يتراوح عددها بين  خمسين  ومائة وعشر قنابل , محشوة بمادة «الثيرمايت»، والتي  تقوم عند استخدامها في القصف بالتشظي ليبلغ مدى القنبلة الواحدة  منها من عشرين إلى ثلاثين مترا .

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …