الأحد , أكتوبر 25 2020
الرئيسية / منوعات / زفاف هو الأول من نوعه , في محطة المترو باسطنبول.

زفاف هو الأول من نوعه , في محطة المترو باسطنبول.

احتفل عروسين تركيين بزفافهما في قطار مزيّن بالأشرطة الملونة وفرح وحبور  غمرا الحضور الواقفين على الرصيف ,وتأبطت  العروس بفستانها الأبيض ذراع عريسها , و الذي بدت عليه  علائم الاهتمام والجدية وهو يجد العدسات كلها مركّزة عليه هو وعروسه، وسط حشدٍ من المهنئين و المسؤولين , ومع انطلاق صوت الصافرة التقليدي , داعيا الجميع للقيام بركوب القطار , انطلق  من محطة مترو الحاج عثمان ,الزفاف الأول من نوعه بمدينة إسطنبول التركية.

وعلى الرغم من غرابة الفكرة , إلا أن بلدية مدينة إسطنبول قامت بنفسها بعقد قران أول عريسين تركيين و الاحتفال في إحدى محطات المترو باسطنبول نفسها , وذلك إيذاناً ببدء تطبيق قرار, كانت البلدية قد أصدرته قبل أيام، و يقضي بالسماح لأولئك الراغبين في الزواج بإقامة حفلات زفافهم في محطات المترو المنتشرة في جميع أحياء إسطنبول.

وتمكن العروسان،ياشيم ديميراي و ألبر أودباش ,  من جعل حفل زواجهما مناسبةً قومية , شاهدها الأتراك مسرورين عبر شاشات التلفاز، إذ انطلق القطار برفقة عدد كبير من المسؤولين الأتراك من محطة الحاج عثمان إلى جانب حشد كبيرمن الناس ضمَّ  عددا من المواطنين وعائلات العروسين  .

و عقد العروسان قرانهما , فور وصولهما أمام عدسات  كاميرات الصحفيين، كما ضمت لائحة الشهود على عقد قران العروسين: المدير العام لمترو إسطنبول، قاسم متلو, بالإضافة إلى  صالح بيراكتار , وهو أحد أعضاء حزب العدالة والتنمية التركي,والذي أكد في تصريحه لوسائل الإعلام أنهم أيضا يقومون بالتخطيط للاحتفال ببقية العرسان في محطات أخرى.

وذكر العريس الذي يعمل منذ خمس سنوات في إدارة الضرائب أن فكرة إقامة حفل زفافه في المترو بدأت عندما ذكر لمديره في العمل عن قرب موعد زواجه، فما كان من الأخير إلا أن شجعه على اقامته في المترو , وأكد أنه شعر بسعادة غامرة لتطبيق فكرته هذه .

 

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …