الثلاثاء , أغسطس 4 2020
الرئيسية / أخبار / حلب : حرب شوارع وغارات متبادلة.

حلب : حرب شوارع وغارات متبادلة.

لم تكد الفصائل الإسلامية والمعارضة , تقوم بالتوغل في مناطق القوات النظامية غربي حلب، حتى نشأت حرب شوارع , وذلك وسط تبادل للاتهامات بالقيام باستخدام غازات سامة، كما شن «الجيش السوري الحر» , هجوما مفاجئاً في منطقة  ريف درعا , وذلك للمرة الأولى منذ أشهر، في الوقت الذي  حققت فيه ميليشيات حزب الله والقوات النظامية تقدماً في كل من الغوطتين الغربية والشرقية لدمشق , كما اقتربت من معقل جيش الإسلام (دوما ) شرقي العاصمة.

وأعلن «جيش الفتح», وهو الذي يضم كلا من أحرار الشام , وفتح الشام , وفصائل إسلامية أخرى  أحياء حلب الغربية كمناطق عسكرية, ويشمل هذا أحياء «حلب الجديدة والحمدانية  والـ 3000 شقة والعامرية و الإذاعة  وسيف الدولة و صلاح الدين  وسوق الهال وحلب القديمة والمشارقة واﻹذاعة وصلاح الدين»، مما يعني في نهاية الأمر أن هدف الهجوم الذي تشنه الفصائل ,يتعدى فعليا , عملية فك الحصار فقط عن الأحياء الشرقية , بل ويهدف إلى السيطرة على كامل حلب.

 

وقامت  فتح الشام , المعروفة  ب(جبهة النصرة سابقاً)  بتوزيع صورلزعيمها , المعروف ب أبو محمد الجولاني, وهو يقود  المعارك في حلب، كما أن جيش الفتح طالب أهالي غرب حلب بـالاستعداد التام , واللجوء إلى الأقبية , والتزام بيوتهم , كما طالب جيش الفتح عناصره بحسن التعامل مع المدنيين من أولئك الذين لا يحملون السلاح.

وبحسب ماذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان, فإن المعارك العنيفة تستمر في غربي ,  حلب، وذلك بالتزامن مع مواصلة  قيام الفصائل باستهدافها المكثف لهذه المناطق  بعشرات الصواريخ.

وبحسب ماذكره موقع «كلنا شركاء» المعارض, فإن  فصائل غرفة العمليات في جيش الفتح قامت بالتوغل صباح أمس في حي حلب الجديدة,  كما بدأت بالأمس حرب شوارع بين القوات النظامية وفصائل المعارضة  .

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …