الأحد , أكتوبر 20 2019
الرئيسية / منوعات / عثرت على زوجها (الميت) بعد 23 سنة!

عثرت على زوجها (الميت) بعد 23 سنة!

بعد 23 عاماً، اكشفت ليندا إيستر, الأمريكية ,  السر وراء اختفاء زوجها ، بعد أن عثرت عليه يعيش مع عائلته الجديدة التي كانت تجهل كل شئ عن حقيقته  , بهوية مزيفة .

وكان الأميركي ريشارد هوغلاند, اختفى فجأة وبشكل نهائي بعد أن اتصل بزوجته في (فبراير) 1993، قائلا لها أنه مريض جداً وأنه ذاهب إلى المستشفى. و هوغلاند, كان قبل اختفائه , رب عائلة مكونة من زوجته وطفلين، كبيرهما كان في  التاسعة من عمره (ماثيو) أما الثاني دوغ  فكان يبلغ من العمر ست سنوات فحسب.

وقالت ليندا ايستر لقناة اي بي سي نيوز “لقد دمرنا زوجي , كسر قلوبنا , وهجرنا من دون أي مورد مالي”

وكانت صحيفة “إندبندنت” البريطانية , قد أعلنت ان السلطات الأمريكية  قامت رسميا بالإعلان عن وفاة  هوغلاند في عام 2003، وارتبطت زوجته, بعدها برجل آخر, ومضت في حياتها .إلا أن الحقيقة أن هوغلاند لم يمت، بل بل هجر عائلته , وكوّن عائلة جديدة , إذ تزوج مجددا وأنجب طفلاً آخر، وذلك بعد أن صنع لنفسه اسما وهوية جديدين , بعدما قام بسرقة  هوية  تيري سيمانسكي , وهو صياد سمك توفي في حادث سير مأساوي عام 1991 .

وتمكن الزوج هوغلاند من سرقة هوية سيمانسكي , بعد أن قام باستئجار شقة من والده و الذي توفي لاحقا ، فاستولى هوغلاند على شهادة وفاة ابنه , وأوراق تخصه ,وقام باستخدامها لاستخراج رخصة قيادة.

وانكشف سر هوغلاند,  بعد أن قام ابن أخ للصياد المتوفي , ببحث على شبكة  الإنترنت عن عمه، ليفاجئ أن عمه سميانسكي, قد  تزوج بعد سنتين من وفاته، الأمر الذي أثار ريبة الشاب , فتوجه إلى الشرطة , والتي قامت بفتح تحقيق  في الأمر.

وقال هوغلاند للشرطة انه كان يريد هجر زوجته ليندا،  إلا أنه لم يكن راغبا في الطلاق بعد 11 عاما من الزواج.

ويواجه هوغلاند  تهما بالاحتيال، وذلك بحسب ما كشفت الشرطة المحلية .

 

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …