الخميس , أكتوبر 22 2020
الرئيسية / منوعات / إيطاليون يطردون لاجئات وأطفالهن من بلدة إيطالية.

إيطاليون يطردون لاجئات وأطفالهن من بلدة إيطالية.

 تم إجبار مجموعة صغيرة من اللاجئات مع أطفالهن ,  على القيام بترك بلدة غورينو، والواقعة في الشمال الإيطالي , وذلك  بعدما  قام السكان المحليون بسدّ الطريق مرددين: “لا نريدهم هنا”.

وكان قد طُلب من بلدة غورينو الإيطالية  بفيرارا , القيام بإيواء 12 لاجئة , واحدة منهن كانت حاملًا، وكان مع اللاجئات ثمانية أطفال صغار.

وبحسب مانقلته صحيفة الاندبندنت البريطانية ,ففي الوقت الذي وصلت فيه السيارة , والتي كانت ستقلّ اللاجئات,  إلى فندق ملك للدولة و عام ، وقف أكثر من مائتين من السكان المحليين ,  وقاموا بسد الطريق بالألواح الخشبية وصناديق القمامة ورغم أن تعداد قرية غورينو بالكامل لا يتجاوز الخمسمائة  نسَمة , فإنه على الأغلب , جاء بعض المتظاهرين من البلدة المجاورة .

وكانت  الشرطة تتحرك برفقة اللاجئات , إلا أن الأمور لم تصل للعنف  ,  وأكد المحافظ أن الأطفال و النساء سيتمكنوا من الحصول على  منازل في أماكن أخرى من المنطقة.

وفي حين , عبر العضو برابطة الشمال العنصرية وا لمناهضة للهجرة عن إعجابه بما فعله المتظاهرون بوصفهم أبدوا بطولة في مقاومة وتحدي إجراءات التقبُّل التي أجبروا عليها .

إلا أن الكثير  أدان  تصرف  إيطاليا مع اللاجئين بشكل عام , وتصرف قاطني مدينة فيرارا,  بشكل خاص , وعلى رأس هؤلاء  ماتيو رينزي ,رئيس الوزراء الإيطالي .

فقد قال ماتيو رينزي على تويتر: “ربما كان ينبغي على حكومة هذا البلد , أن تتواصل مع غورينو و جورو بشكل أفضل من ذلك، لكن إيطاليا التي أعرفها تبذل قصارى جهدها كي تتسع لـ11 امرأة و8 أطفال”.

وقال وزير الداخلية الإيطالي, مدينا هذا التصرف العنصري  , إيطاليا ليست هؤلاء ,بل هي الشباب الذين يساعدون فرق الانقاذ لانتشال اللاجئين من البحر  .

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …