الخميس , أكتوبر 22 2020
الرئيسية / أخبار / لاجئان مسلمان , يخوضان غمار السياسة الأمريكية بنجاح..

لاجئان مسلمان , يخوضان غمار السياسة الأمريكية بنجاح..

لاشك أن الانتقام الأفضل من دونالد ترامب , وعنصريته ضد المسلمين, هو  انهيار حملته الانتخابية في شهر نوفمبر،  في الوقت نفسه الذي يفوز فيه لاجئان مسلمان مرشحان عن مناصب سياسية رفيعة .

ففي مينيسوتا، هناك إلهان عمر ,  وهي شابة صومالية اميركية وتبلغ من العمر 33 عاماً , وهي المرشحة الديمقراطية لمنصب نائب ولاية مينيسوتا ,عن الدائرة 60 ب. أما في  كاليفورنيا، فيسعى  الشاب  الأفغاني الأميركي أحمد رفح  و البالغ من العمر 27 عاماً,  للترشح  والفوز  بمقعد بمجلس مدينة سانتا كلارا.

ويحدث هذا كله في الوقت , الذي لايدخر فيه ترامب جهدا للتعبير عن كراهيته للاجئين المسلمين , وأنهم ماجاؤوا إلا لتدمير البلاد , و يتحدث كل من هذين المرشحين ,  حول حقيقة كونهما مسلمين  جاءا كلاجئين، فموقع رفح الاليكتروني يتحدث عن كونه ولد في مخيم للاجئين أثتناء فرار أبويه من جحيم الحرب في أفغانستان, أما عمر فقالت عن نفسها , أنها ولدت في الصومال , وحين بلغت الثامنة من العمر , فرت مع أهلها من الحرب الأهلية , وقضت مع أسرتها ثمان سنوات في مخيم للاجئين بكينيا , قيل أن تهاجر العائلة إلى الولايات المتحدة .
وتقول صحيفة  الدايلي ميل الأميركية إنه ورغم كل مايروجه  ترامب، فهذا هو بالفعل  حال اللاجئين المسلمين, هم لم يأتوا إلى أمريكا ليقوموا بتدميرها، بل جاؤوا فراراً من  جحيم الحرب وأملاً في أن تعيش عائلاتهم في مكان آمن يوفر لهم  فرصاً أفضل للحياة وللعمل. وقال رفح إن اللاجئين يقدرون بالفعل تواجدهم في أميركا، ويقدرون  أيضاً قبول الولايات المتحدة لدخوله هو  وأسرته .

ويقول كاتب التقرير:أن لديه نفس الشعور. فقد وُلد هو أيضا بالولايات المتحدة، لكنه ابن لاجئ مسلم فلسطيني , وأنه فكر خلال الدورة الانتخابية، فيما قد يحدث إذا ما كان ترامب رئيساً للولايات المتحدة في الوقت  الذي هاجر فيه والده إلى أميركا. هل كان سيتم السماح لوالده بالعيش في أمريكا؟ هل كان سيرغب والده  في الأساس في الحضورإلى أمريكا بعد عبارات ترامب المفعمة بالكره والنفور تجاه المسلمين؟ وكيف كانت حياته  لتكون لو أنه  نشأ في الضفة الغربية، حيث تقوم نقاط التفتيش الاسرائيلية  العسكرية بالحد من أحلام الجميع وزرع اليأس والعجز .

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …