الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / منوعات / هيا اقفز ,,,,ألمان يشجعون لاجئا صوماليا على الانتحار

هيا اقفز ,,,,ألمان يشجعون لاجئا صوماليا على الانتحار

تسببت حادثة انتحار طالب لجوء صومالي,  شرقي ألمانيا، في صدمة لدى العديد من الألمان والمسؤولين، بعد تقارير لم يتم التأكد منها حتى الآن عن قيام بعض الجيران المتفرجين  بتشجيع اللاجئ على الانتحار صائحين “هيا اقفز”، كما وقيامهم تصويره.

وأقدم الفتى الصومالي  البالغ  17 عاما من العمر ,  على الانتحار يوم الجمعة, وذلك  برمي نفسه من الطابق الخامس الكائن بمجمع سكني لطالبي اللجوء , من القُصَّر القادمين للبلاد , بدون مرافق، ومات المراهق بعد ذلك في المشفى متأثراً بجروحه.

ويضم المجمع الذي كان يقيم به الفتى, 11طالب لجوء اخر ,  تتراوح أعمارهم مابين الحادية عشرة والثامنة عشرة عاما ,ويقع في مدينة شمولن, الواقعة بولاية تورنغن، بألمانيا.

و فشلت  جميع محاولات الشرطة  الألمانية بالإضافة إلى عمال الإطفاء في حث الفتى  واقناعه, والذي كان قد خرج من احدى المصحات النفسية قبل الحادث بساعات , على عدم القفز.

وانتشرت عناصر الشرطة في المكان بعد اتصال من المشرف أبلغهم فيه  أن الفتى الصومالي يتسبب بمشاكل ويقوم بأعمال شغب، وعندما وصلت الشرطة الألمانية ,  كان يجلس على حافة النافذة، ويتحدث الانجليزية أو الألمانية بصعوبة بالغة، لذا قامت الشركة بالاستعانة بمترجم.

ولم يتضح  السبب الذي لم يجعل الفتى يسقط على شبكة الإنقاذ , والتي كان الإطفائيون قد فرشوهاأسفل البناء.

وبحسب تلفزيون ام دي ار  الألماني , نقلا عن سفين شرادة , وهو عمدة بلدة شمولن, قوله  إن المعلومات التي في جعبته تشير,  إلى أن بعض المتفرجين شاهدوا  بشكل مطول الحادثة، كما أنه نُودي بـ“هيا اقفز”، مشيراً إلى أنه لا يمكن للمرء سوى أن يقوم بإدانة شيء كهذا”.

و من جانبها نفت الشرطة  الألمانية , مثل هذا النداء المشجع على الانتحار في التقريرالذي تقدمت فيه , برغم تأكيد البعض سماعهم لهذا النداء , بل وقيام البعض بتصوير الحادث كما لو كان فيلما سينمائيا .

 

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …