السبت , ديسمبر 14 2019
الرئيسية / أخبار / مدرسة فلسطينية تنتزع لقب أفضل مدرسة على مستوى العالم العربي

مدرسة فلسطينية تنتزع لقب أفضل مدرسة على مستوى العالم العربي

حققت مدرسة “طلائع الأمل” الثانوية الخاصة، في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية، في فلسطين المرتبة الأولى،  وذلك كأفضل مدرسة على مستوى الوطن العربي بأكمله , وذلك  ضمن المسابقة  السنوية “تحدي القراءة العربي”. و المسابقة التي أقيمت تحت رعاية نائب رئيس دولة الإمارات في دبي ,الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ، أعلنت نتائجها اليوم  الاثنين  الموافق 24 أكتوبر 2016.

 

ووصل  للتصفيات النهائية  18 طالباً وطالبة , وذلك في تحدي القراءة من مجموعة من الدول , في الوقت الذي تم فيه ترشيح ثلاث مدارس للتنافس  على لقب أفضل مدرسة عربية. وقالت هديل حميض  وهي منسقة المشاريع في المدرسة ,على هامش الاحتفال الذي أقيم في مدرسة طلائع الأمل بنابلس أن فوزنا هذا ,هو فوز لفلسطين كلها، لقد وصلنا لهذا المكان وهذه المرتبة  التي يفخر فيها كل فلسطيني. كما تابعت قائلة : “إن شعبنا الفلسطيني , أثبت أنه شعب يقرأ , ويستطيع أن يصل لجميع  الميادين العلمية  عالميا وعربياً , كما أن هذه النتيجة لم تأت عبثاً، وإنما جاءت بعد مشقة وتعب و كد وتجهيزات، بالإضافة إلى تضافر الجهود بين كل طاقم و أفراد المدرسة، وتطوير مكتبة المدرسة، بالإضافة إلى تخصيص حصص  للقراءة، عدا عن العديد من الإنجازات الأخرى , و التي قامت بتحقيقها المدرسة في الميادين المختلفة.

ووصلت قيمة الجائزة التي حصلت عليها المدرسة الفائزة بالمرتبة الأولى إلى قيمة مليون دولار.

 

ويعتبر مشروع “تحدي القراءة العربي”، المشروع العربي  الأكبر والذي أطلقه  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة, و رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، ، وذلك للقيام  بتشجيع الطلاب على القراءة في العالم العربي.

وشاركت بالمسابقة العالمية أربع وخمسون جنسية من واحد وعشرين دولة حول العالم، بالإضافة إلى 30 ألف مدرسة، كما وصل عدد التلاميذ المشاركين بتحدي القراءة لقرابة  ثلاثة ملايين ونصف، تحت إشراف ستين ألف مشرف، و48 محكماً معتمداً، بالإضافة لطباعة قرابة 14 مليون دفتر تلخيص والقيام بتوزيعها على جميع المشاركين بالتحدي.

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …