الثلاثاء , أغسطس 4 2020
الرئيسية / أخبار / انتهاء الهدنة في حلب دون إجلاء أي من المدنيين أو الجرحى

انتهاء الهدنة في حلب دون إجلاء أي من المدنيين أو الجرحى

انتهت الهدنة الروسية المعلنة , أمس الأحد , ولم يشهد اليوم الثالث من الهدنة الروسية في حلب (شمالي سوريا)، خروج  أي شخص عبر المعابر التي تم تحديدها من قبل القوات النظامية, و التي تم فتحها  أمام الراغبين في مغادرة أحياء  حلب الشرقية المحاصرة، كما فشلت أيضا عملية الإجلاء لمئات المدنيين الجرحى , وذلك بعد أن قامت الأمم المتحدة بالإعلان عن أن الظروف الأمنية غير مواتية لعمليات الإجلاء. وفي الوقت عينه , أعلنت الولايات المتحدة  عن حصول شئ من التقدم في المحادثات التي تدور حاليا في جنيف,  بهدف إيجاد الطريقة  الفضلى للفصل بين الفصائل المعتدلة في حلب, عن تلك الأخرى, و الموصوفة بـ (الإرهابية)، وعلى وجه التحديد «جبهة فتح الشام»، كما قالت موسكو إن مهمتها حاليا في سورية هي  الحيلولة دون تقسيم البلاد وتحريرها من  كل التنظيمات الإرهابية.

 

وربطت روسيا , تمديد المهلة  , بالتقدم الذي يمكن احرازه في مفاوضات جنيف, التي  تدور حاليا  بين عسكريين أمريكيين و روس ومن دول إقليمية.

ولم تشهد الثمانية ممرات , والتي حُددت للسماح  للمقاتلين والسكان من الذين يريدون مغادرة شرقي حلب، حيث يعيش قرابة 250 ألف نسمة، أي حركة يوم أمس.

 

وكان النظام السوري , الذي يتّهمه الغرب بالقيام بارتكاب جرائم حرب في  مدينة حلب، أوقف مع حليفه الروسي يوم الثلثاء، الهجوم الضاري , و الذي بدأ في 22 سبتمبر لإخضاع والسيطرة على مناطق الفصائل  المعارضة والمقاتلة، قبل أن تعلن موسكوعن  تطبيق هدنة في المدينة.

وبحسب الأمم المتحدة فإن عمليات القصف المكثفة والمركزة على شرقي حلب أوقعت حوالى خمسمائة قتيل وألفي جريح، كما أدت فيما أدت إليه إلى تدمير البنى  المدنية التحتية ، بما في ذلك المستشفيات والمستوصفات .

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …