الثلاثاء , يناير 28 2020
الرئيسية / منوعات / روسية تنتحر بسبب شكل أنفها.

روسية تنتحر بسبب شكل أنفها.

 

قامت أم  روسية  بالانتحارقفزا من نافذة المنزل، وهي تحمل معها ابنها الصغير، وذلك بعد سخرية زوجها المستمرة  من شكل أنفها, والذي أصبح يشبه أنف الخنزير , وذلك بسبب عملية تجميل لأنفها كانت قد أجرتها . وأصبح الزوج يصدر صوتاً شبيها بصوت الخنزير للسخرية من شكل أنف زوجته كلما رآها.

وانتحرت آنا زيجوفا، ولها من العمر 33 عاماً، , كما قتلت معها في محاولة انتحارها , ابنها البالغ من العمر ثمانية أعوام بعد شعورها باكتئاب شديد ,  بسبب عملية تجميل قامت بها مؤخرا,  جعلت فتحات أنفها أكبر بكثير  مما سبق.

وبحسب أصدقاء زيجوفا , فإن عملية التجميل تلك ,  تسببت  في فشل زواجها واتساع الصدع بين الزوجين , قبل أن تتعاقب عليها سلسلة من الأحداث التي تركتها مكتئبة وبلا أمل .

وقامت زيجوفا بالقفز من شقة والديها , في مدينة أومسك الروسية , يوم الخميس الماضي , حاملة طفلها النائم بين ذراعيها , وذلك بحسب ماروته صحيفة الديلي ميل , ووجدت جثة الطفل ممدة بجوار جثة الأم , وتركت الأمر رسالة تشرح فيها الأسباب التي دفعتها لمثل هذا القرار ,وكانت زيجوفا , قد كتبت لإحدى صديقاتها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي , مشتكية ( أن جراحا ما أقنعها بأن شكل أنفها غير متناسب مع وجهها , مما أثر فيها واقنعها بشدة , كما قالت أن الجراح قال لها أنه سيغير شكل أنفها بميلمتر واحد فقط , إلا أن العملية فشلت , ولم يعد بوسعها الابتسام , إذ أصبحت فتحات أنفها كبيرة كأنف الخنزير ومتباعدة , كما أصبحت ابتسامتها تشبه العبوس , بعد أن قام الجراح بإزالة عضلات من فوق شفتيها , وأصبح زوجها “أوليج بونوماريف”، يصدر صوتا شبيها بصوت الخنزير كلما رآها , ولقد عاش معها زوجها قرابة 12 عاما , إلا أنه لم يستطع التأقلم مع شكلها الجديد , وقال لها أن التعبيرات التي تظهر على وجهها الان هي غير مريحة , وأن قرارها بإجراء العملية كان قرارا غبيا , ولم تعد قادرة على تقبل ماحدث , وبدأ احباطها يؤثر على طفلها مما دفعه الى التفكير باللجوء الى طبيب نفسي .

وقالت صديقة المنتحرة أن كل ماكانت تحتاج إليه صديقتها هو الدعم العاطفي .

ورفض كل من زوج زيجوفا أو الديها التعليق على ماحدث.

 

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …