الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / أخبار / الكنائس تقرع أجراسها يوميا من أجل حلب

الكنائس تقرع أجراسها يوميا من أجل حلب

تنضم الكنائس في كافة أنحاء العالم إلى أبرشية فنلندية , قررت أن تدق أجراسها يومياً, وذلك في لفته انسانية  نادرة لتكريم المدنيين , الذين قضوا في مدينة حلب السورية أثناء الحرب الدائرة هناك .

وبدأت  أبرشية كاليو اللوثرية في هلسنكي الفنلندية  بهذه اللفتة في 12أكتوبربعد التصعيد  الذي قامت به الحكومة السورية و روسيا من زيادة القصف على الأجزاء المحاصرة من حلب والواقعة تحت سيطرة  الفصائل المعارضة .

وقال تيمو لاغاسالو وهو كاهن أبرشية كاليو إنه «بعد معرفتنا بما يحدث في حلب ,  قررنا أن نقرع الأجراس الجنائزية  يوميا في الخامسة مساء لنتذكر جميعا الموت. وقد طلبت في البداية من عدد قليل من كنائس هلسنكي  المحلية أن تقوم بالانضمام إلينا.

وخلال وقت قصير, قامت مئات الكنائس في فنلندا وأرجاء أوروبا بالانضمام إلى الأبرشية , وقامت الكنيسة الفنلندية الأنجيلية اللوثرية  بإنشاء موقع أطلقت عليه الأبرشية اسم  «أجراس حلب» وذلك لإدراج المشاركين في هذه المبادرة.

وبحسب هذا الموقع، فإن أكثر من خمسمائة كنيسة في عشرين بلداً منها الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا تدق أجراسها يوميا لأجل حلب. وستظل الأجراس تقرع حتى يوم الإثنين المقبل والذي يصادف يوم الأمم المتحدة.

 

وقال كاهن أبرشية كاليو « جميعنا نرى الأحداث  المأساوية المدمرة في حلب لكننا في ذات الوقت نشعر بأننا لانستطيع عمل أي شئ نظراً لصعوبة وتعقيد الوضع هناك. نقرع الأجراس لنجعل أصواتنا مسموعة ولنعطي  أملا بأن هناك مستقبلا أفضل .

وتقرع الكنائس عادة في فنلندا أجراسها عندما يتم حمل جثمان ميت ما خارج الكنيسة بعد إقامة القداس عليه.

 

وكانت أخر مرة  قرعت كنائس فنلندا  كلها أجراسها, في الجنازة التي  أقيمت للرئيس الفنلندي أرهو كاليفا كيكونن , عند وفاته في العام 1986.

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …