الجمعة , نوفمبر 22 2019
الرئيسية / أخبار / خروج ثلاثة آلاف شخص من معضمية الشام

خروج ثلاثة آلاف شخص من معضمية الشام

بدأ اليوم خروج المئات من مسلحي المعارضة السورية  , بالإضافة إلى عائلاتهم , وذلك من  مدينة معضمية الشام , باتجاه  ريف إدلب.

 

وكان هذا الخروج قد تم  وفقا لاتفاق مع النظام السوري.

 

و منذ صباح اليوم , توافدت سيارت الهلال الأحمر و الحافلات التي ستقوم بمرافقتهم خارج مدينة المعضمية، وذلك بعد موافقة  النظام على اتفاق يقتضي خروج  كل من لا يرغب بالقيام بتسوية أوضاعه في المعضمية .

 

وقال ناشطون , نقلا عن مصادر ميدانية أن هذا  الاتفاق , كان قد جاء عقب  العديد من الاجتماعات  التي جرت على مدى اليومين المنصرمين بين  لجان المصالحة ووفد من الأهالي على حاجز المعضمية.

 

كما أضافت المصادر عينها ,  أن عدد أولئك الذين قرروا الخروج من المعضمية يبلغ قرابة ثلاثة آلاف نسمة, منهم ستمائة وعشرين مسلحا , بالإضافة إلى عائلاتهم , من سكان المعضمية نفسها، ومن أهالي كفر سوسة و داريا ممن سبق لهم النزوح إلى المعضمية .

وكانت قوات النظام السوري, قد قامت بتصعيد حملتها العسكرية على معضمية الشام, كما قامت بقطع المعبر الوحيد للمدينة  في وجه المدنيين, وذلك عقب اتفاق كان متعلقا بداريا , وهي المدينة التي شهدت أول موجة من  عمليات التهجير في الريف الدمشقي .

كما أن  قافلة تضم ثلاثين حافلة , قد انطلقت قبل بضعة أيام , وتقل الحافلة  قرابة 1300 من مقاتلي بلدتي قدسيا والهامة مع عائلاتهم, متجهين  نحو إدلب وذلك تحت رعاية الهلال الأحمر، و بموجب اتفاق كان قد عقد  بين  قوات النظام ولجنة مفاوضات البلدتين .

 

وسبق للأمم المتحدة بالإضافة الى منظمات إغاثية  أن انتقدت إخلاء داريا بالإضافة إلى مناطق أخرى محاصرة تم الاتفاق بشأنها,  دون أن تشرف الأمم المتحدة على الاتفاق , باعتبار أن ماحدث  , يحدث للمرة الأولى من  إعادة لتوطين المدنيين بشكل قسري  بعد حصار للجيش.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …