الأحد , أكتوبر 20 2019
الرئيسية / أخبار / شقيق جابر البكر يتوعد بالثأر من الشرطة الألمانية بعد انتحار أخيه

شقيق جابر البكر يتوعد بالثأر من الشرطة الألمانية بعد انتحار أخيه

توعد علاء البكر،  وهو الشقيق الأكبر للشاب السوري جابر البكر , والذي  عُثر عليه  (منتحرا )مشنوقاً, في ألمانيا , بعد احتجازه  الأسبوع الماضي بمركز توقيف  , بالثأر والانتقام  من أولئك الذين قاموا بتسليمه للسلطات  الألمانية , وتصويره بذلك الشكل، كما توعّد الأخ  بالقيام برفع قضية على الشرطة الألمانية بتهمة قتل أخيه المحتجز .

وفي لقاء  جمع علاء البكر (الأخ ) مع شبكة دي دبليو عبر الإنترنت و تم بثه يوم السبت الموافق ل 15-10- 2016، قال علاء  البكر الذي مازال يقطن مع عائلته في سوريا: “يجب أن يعرفوا أنني عربي ولي ثأر عندهم”.

 

وعند سؤال البكر عن ما يقصده بقوله هذا , والذي يعتبر تهديدا صريحا , أجاب قائلا : “لن أقول لك  ماذا أقصد , هم يعرفون”.

وعن الاجراءات التي ستتخذها العائلة في سوريا , بعد سماعهم بخبر انتحار ابنهم وهو محتجز في ألمانيا,  أوضح البكرقائلا : “بالتأكيد نحن نريد الجثمان  , كما  نريد أن نقوم بمقاضاة أولئك الذين صوروه بتلك الطريقة و ضربوه ,، نريد أيضا مقاضاة الشرطة  في ولاية  سكسونيا”.

وأجاب البكر حول سؤال وجه إليه عن وضع العائلة ,  بعد حادثة الانتحار , قائلا : “نحن نفتحر والحمد لله  بابننا و نعتز به، ونحن جميعا  احتسبناه عند الله شهيداً بإذن الله”.

كما نوه البكر إلى أن شقيقه تعرض  لفترة وجيزة الى غسيل دماغ  في ألمانيا ” , كما اتهم علاء البكرأيضا أولئك الذين أسمّاهم  بأنهم مجموعة من المشايخ في مساجد برلين,  مضيفا أنه على الرغم من ذلك فإن محاولاتهم لم تنجح .

وأكد الأخ أن شقيقه  “لم يكن  أبدا إرهابياً.. أو داعشيا , كان   منفتح الذهن , متحرراً,  ومات لأن  الشرطة الألمانية قامت بقتله .

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …