الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / تكنولوجيا / شركة روسية تصمم سرير أطفال على شكل قاذفة الصواريخ (بوك ),وغضب في أوساط المستهلكين

شركة روسية تصمم سرير أطفال على شكل قاذفة الصواريخ (بوك ),وغضب في أوساط المستهلكين

أثارت احدى الشركات الروسية ضجّة كبيرة ,وذلك بعد أن قامت بطرح أسرَّة أطفال , تم تشكيلها على شكل قاذفة الصواريخ بوك , أي نفس طراز الصاروخ الذي استخدم في إسقاط طائرة الركاب الماليزية شرقي أوكرانيا , وذلك عام 2014.

وكان فريق تحقيق دولي قد خلص الشهر الماضي إلى إن الطائرة الماليزية تم اسقاطها  بصاروخ بوك , كما أن الصاروخ تم إطلاقه من قرية تقع تحت سيطرة  متمردين  موالين لموسكو .

وتنفي  روسيا أي دور لها  في هذه القضية , وتتهم الجيش الأوكراني النظامي بالأمر , وقد قُتل جميع  الركاب والطاقم الذين كانوا على متن الطائرة , ويبلغ عددهم 298 , معظمهم من الجنسية الهولندية .

وأثار تصميم أسرة الأطفال  الذي أنتجته شركة , تتمركز في سان بطرسبرغ, الروسية ,  غضب الكثيرٍ من المستهلكين والزبائن الروس,  الذين عبّروا عن استيائهم عبر الإنترنت , كما أنهم وصفوا تصميم السرير بأنه فج و يفتقر إلى الذوق.

لكن أنطون كوبيل، مدير شركة كاروباص المعروفة بانتاجها أثاثا غير تقليدي  , للأطفال، نفى أن يكون هناك أي دلالات سياسية لتصميمه , فيما كان واقفا الى جانب السرير  بألوانه المموهة والذي تم صنعه على شكل قاذفة الصواريخ بوك , ذاتية الدفع .

ويبلغ سعر السرير  11 ألف روبل, أي مايعادل  (176.78 دولار), كما يحمل  السرير في تصميمه نجمة حمراء اللون بالإضافة إلى ألوان العلم الروسي الثلاثة , (الأبيض والأزرق والأحمر). لكن ليتم احتواء غضب المستهلكين , استبدلت  كلمة “بوك” من على السرير بكلمة  أخرى هي المدافع.

وقال مدير الشركة لرويترز: “الكثيرون كتبوا أن تصميمنا متعلق بما حدث في دونباس (وهي المنطقة الانفصالية المتمردة  في أوكرانيا) وبإسقاط الطائرة , لكن ليس هذا ما فكرنا فيه , هذه أمور مروعة, كما أضاف أن التصميم حظي بشعبية لدى العديد من العملاء .

شاهد أيضاً

عيادتك الطبية اصبحت في هاتفك الآن

اصبحت التكنولوجيا توفر لك عيادة في هاتفك النقال و تحضر الطبيب إلى منزلك, حيث بدأ …