الأحد , أكتوبر 25 2020
الرئيسية / أخبار / تايلاند تغرق في الحداد بعد وفاة ملكها

تايلاند تغرق في الحداد بعد وفاة ملكها

ارتدى ملايين التايلانديين ملابس الحداد السوداء، يوم الجمعة الموافق 14 أكتوبر 2016، وذلك حداداً على ملكهم  , بعد اعتلاء عرش تايلاند لفترة تصل إلى 70 عاماً.

و من المتوقع  أن يحضر الموكب الجنائزي الخاص بالملك آلاف  من الأشخاص, وذلك  لنقل الجثمان الخاص بالملك التايلندي  بوميبول ادوليادي,  من مستشفى سيريراج  الذي يرقد فيه الجثمان إلى القصر الكبير،كما  طغى اللون الأبيض والأسود, وهما  لونا الحداد ، على كل تايلاند، من الموظفين المتوجهين إلى مكاتبهم إلى ممارسي رياضة الجري .

ويفترض أن يبدأ الموكب  الجنائزي المسيرة عند الساعة الرابعة ,وتم  إغلاق الطريق الذي سيمر به الموكب الملكي الجنائزي منذ فجر الجمعة.

وبعد ذلك، سيترأس ماها فاجيرالونغكورن, وهو ولي العهد ,  المراسم البوذية الدينية  “لغسل” جثمان والده الملك ، وهي المرحلة الأولى من سلسلة من الشعائرالدينية البوذية, والتي ستستمر أشهراً لأعضاء الأسرة الملكية.
وتميزت  السنوات العشر الأخيرة ,من حكم الملك التايلندي , بوميبول ادوليادي باضطرابات  وانشقاقات سياسية كبيرة تواجه فيها كل من  , النخب المتشددة  والتي تؤيد الملكية , بالإضافة إلى  أنصار رئيس الوزراء  التايلندي  الأسبق تاكسين شيناواترا, كما  وقع انقلاب في مايو 2014 باسم  وغرض إنقاذ الملكية من قبل الجيش.

كما طلب ولي العهد التايلندي , والذي يفترض أن يحل محل والده ,  ماها فاجيرالونكور “بعضا من الوقت” كي يتمكن من الاستعداد  لتولي الخلافة بعد موت أبيه. وقال  الجنرال برايوت شان , وهو رئيس الوزراء للصحفيين إن “ولي العهد  قام باستقبالي  وطلب بعض الوقت ليستعد قبل أن يتم إعلانه ملكاً”.
وأعلنت البلاد حدادا عاما , تبث فيه  المحطات التلفزيونية التايلاندية، برنامجاً واحداً بالأبيض والأسود للتعبير عن الحزن.

 

كما أعلنت الحكومة التايلاندية, يوم  الجمعة,  يوم حداد للموظفين، وطلبت أيضا من قطاع “الترفيه في الدولة , أن يتوقف عن كل نشاطاته الترفيهية لـ30مدة يوماً في تايلاند , و التي تشهد عاصمتها في الأحوال العادية حياة ليلية نشيطة.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …