الثلاثاء , أغسطس 4 2020
الرئيسية / أخبار / في جلسة البرلمان البريطاني :أليسون ماكجروفن تجهش بالبكاء لأجل حلب

في جلسة البرلمان البريطاني :أليسون ماكجروفن تجهش بالبكاء لأجل حلب

أجهشت أليسون ماكجروفن بالبكاء , وهي عضوة البرلمان البريطاني عن حزب العمال , خلال مناظرة طارئة عُقدت اليوم بالبرلمان البريطاني حول المأساة الإنسانية في حلب حيث قُتل ويقتل مئات المدنيين وذلك بعد أن تذكرت وفاة زميلتها  جو كوكس , النائبة العمالية البريطانية  إثر جروح مميتة أصيبت بها في اعتداء وحشي بسلاح ناري وسكين .

وبحسب صحيفة ذي صن الأمريكية , أثنت ماكجروفن  على أصحاب الخوذ البيضاء، وهم فريق منظمة من منظمات الدفاع المدني  السورية التطوعية، كما حثت بحرارة الجميع ليقوموا بالتبرع لهم , وذلك ليتمكنوا من  مواصلة عملهم.

وفي المناظرة الطارئة في البرلمان اليوم , قدمت ماكجروفن التماساً  عاطفيا  باكيا , راجية الولايات المتحدة أن تقوم بفعل المزيد, من أجل مساعدةالسوريين  الذين يعانون  ويموتون في المدينة المحاصرة، كما حثت على فرض حظر جوي في حلب .

وأثنت ماكجوفرن على صديقتها , عضوة البرلمان الراحلة كوكس عن دائرة “باتلي وسبين”، و التي قتلك بوحشية متناهية وذلك داخل دائرتها الانتخابية يونيو الماضي، وكانت الراحلة  تبذل جهوداً مضنية  ومخلصة من أجل  تقديم المساعدة في حل الأزمة السورية.

 

وقال ماكجروفن باكية “جو كوكس كانت ستقول إننا يجب أن نساعد  هؤلاء اللاجئين على الفرار من الجحيم في  سوريا، ليس فقط بمقدار 20 ألف لاجئ, وذلك  بحلول ,2020 , لا بل أكثر من ذلك وفي أسرع وقت ممكن”.

كما حثـَّت النائبة جميع  الجالسين على عدم إدارة ظهورهم  لما يحدث من معاناة غيرهم .

وكان نشطاء سوريون من “المركز الإعلامي بحلب”  قامو مؤخرا بنشر مقطع فيديو يُظهر جزءاً من حلب وقد تحول بالفعل إلى أنقاض ومدينة أشباح  في أعقاب سلسلة من الهجمات. وتعارض  هذه المجموعة الحكومة السورية وكثيراً ما تقوم بنشر صور و فيديوهات تتناول قصصاً يومية للمعاناة التي تتعرض لها حلب.

وتظهر الصور المباني السكنية من العديد من الزوايا المختلفة بعد أن سويت بالأرض.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …