الأحد , ديسمبر 15 2019
الرئيسية / منوعات / السعودية , صدور حكم قضائي بفسخ نكاح زوجين بسبب “عدم تكافؤ النسب”

السعودية , صدور حكم قضائي بفسخ نكاح زوجين بسبب “عدم تكافؤ النسب”

تباينت ردود الأفعال  بعد صدور حكم قضائي , قامت المحكمة العامة في العيينة في المملكة العربية السعودية بإصداره، ويقضي بفسخ نكاح سيدة سعودية عن زوجها, وذلك في قضية «تكافؤ نسب».

 

وكانت محكمة العيينة , قامت بإصدار حكم يقضي بفسخ نكاح فتاة سعودية, من زوجها, الذي يعمل جنديا و يرابط على الحدود الجنوبية,  قبل ولادة طفلهما الأول، بحجة عدم تكافؤ النسب.

 

وجاء هذا الحكم, بعد قيام أعمام الزوجة  برفع قضية  فسخ إلى إحدى محاكم مدينة الرياض. و احيط بالزوجة  التي لجأت الى مواقع التواصل الاجتماعي لبث معاناتها في مواقع التواصل الاجتماعي، عبر فيديو مصور، راجية اعادة النظر في قضيتها من قبل السلطات المعنية .

 

وقام  مغردون بتبادل مقطع مصور للزوجة،  أكدت من خلاله الفتاة  أنها بموافقة أخيها تزوجت قبل أشهر , وكانت كسبت دعوى «عضل» ضد والدها , الذي رفض تزويجها، وقالت الفتاة في المقطع  المصور إنها «حامل و في شهرها الثامن، وأنها لا  تريد سوى  العيش مع زوجها كأسرة طبيعية وسلامة طفلها .

 

وذكرت الزوجة أنها منذ أن كانت في الخامسة عاشت يتيمة ، وذلك أن والدها لم يهتم بها يوما، وظلت الزوجة تقيم مع أخوالها، بينما كان والدها يرفض كل من تقدم إليها ، بدون أسباب منطقية، مما اضطرها الى دفع  «دعوى عضل» ضده، وحكم القاضي لمصلحتها، وبناء عليه زوّجها أخوها رجل أمن، وأكدت «االفتاة» أن أعمامها , رفعوا دعوة عدم تكافؤ نسب بعدما علموا أنها حامل ، وتم تطليقها  من زوجها ,برغم مخالفة ذلك للشرع.

 

وقال محمد الوهيبي المستشار القانوني إن فسخ النكاح, هو أمر معمول به لتجنب ما قد ينجم عن هذا الزواج من قطيعة للأرحام، وذلك بعد زواج الفتاة من رجل لا يكافئها نسبا ,  اوما قد يترتب على هذا الزواج من مضار تمتد إلى بقية الأسرة، مثل  تضرر أخوات الفتاة من زواج اختهن , مما يترتب عليه عدم زواجهن هن ,كذلك اضطراب الحياة الزوجية  بين الزوجين بسبب التفاوت الاجتماعي بينهما، مؤكداً أن فسخ النكاح لعدم تكافؤ النسب يستند الى تقدير القاضي لحجم الضرر وأثره  .

وقالت الفتاة أنها ترغب في البقاء مع زوجها , وأن أهلها ادعوا أن زوجها قام بالتدليس بإخفاء نسبه, إلا أن هذا عار عن الصحة , وامتدت فترة خطوبتها إلى سنة , كان بمقدور أهلها خلالها أن يتحروا عنه وعن نسبه تماما .

 

وكانت وزارة العدل أكدت أن القرارات القضائية لا تفرق بين الأزواج بسبب عدم تكافؤ النسب، وأن الأصل  في الزواج هو الكفاءة في الدين.، مشيرة إلى أن سبب الخلع في هذه القضية هو  بسبب تدليس نسب الزوج،وهذا  ما دفع الزوجين إلى الإصرارعلى الاسئناف , على أمل كسب القضية وإعادة الحياة الزوجية، التي أوقفتها الرغبة الشديدة من أهل الزوجة في الانفصال.

واعترض الزوج على القرار ,و تم على إثر اعتراضه استئناف الجلسات.

 

وعزلت الزوجة في اب الماضي عن سكن زوجها، وتم إيداعها في دار للحماية وذلك إلى حين صدور الحكم في القضية.

 

وعلى رغم تأكيد وزارة العدل , في تعليقها  على قضية «الفسخ»، أن الحكم الابتدائي بخلع الزوجين  جاء بسبب التدليس، وليس النسب , وتأكيد الوزارة أيضا أن القرارات القضائية لا تفرق بين الأزواج بسبب تكافؤ النسب، وأن الأصل في الأمر كله هو الكفاءة في الدين، إلا أن الجلسات التي تعقد حالياً في المحكمة ,  تتناول استقصاء نسب الزوج، ومحاولة إثبات أصوله.

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …