السبت , أكتوبر 19 2019
الرئيسية / منوعات / عمر, ابن تشي غيفارا ! ….لماذا رفضت أسرته الاعتراف به ؟

عمر, ابن تشي غيفارا ! ….لماذا رفضت أسرته الاعتراف به ؟

عام  1966 ولد الشاعر الكوبي والفنان التشكيلي والصحفي عمر بيريز في العاصمة الكوبية هافانا، وتخرج من الجامعة حاملا درجة في الأدب الإنجليزي، ولكنه في البداية لم يكن يعلم من هو والده.

وعندما أتم عامه الخامس والعشرين , علم للمرة الأولى من يكون والده , وكان قد صار شاعراً، إذ أخبرته أمه وقتها  أن والده هو تشي غيفارا ,  من علاقة لم تكلل بالزواج جمعت بينهما.

وكان خورخي كاستانيدو , الكاتب المكسيكي , هو أول من أذاع السر ، وذلك لأن أسرة غيفارا لم ترض أن تعترف بعمر، كما لم ترض حكومة كوبا بإفشاء سر تشي غيفارا,, مناضل كوبا الراحل.

ولم تعترف  بعمر سوى أخته هيلدا والابنة  الكبرى لغيفارا من زوجته الأولى، وكان غيفارا قد تزوج  مرات ثلاث ، وله 5 أبناء.

وقد أخبر عمر الكاتب  الصحفي,  رون ريديمور، والذي التقاه للعمل معه في مشروع لترجمة بعض الأعمال قبل بضع سنوات ، قصة اسمه, الغير متداول هناك و الغريب,  الذي أطلقته والدة عمر عليه.

وأوضح أن تشي غيفارا أهدى والدة عمر في بداية قصة حبهما، نسخة مترجمة من ديوان  الشاعر الفارسي الشهير  عمر الخيام (رباعيات الخيام ).
و يقول الكاتب الأميركي معقبا ، إن عمر لايعتنق الفكر الماركسي.. “لكنه يملك فكراً ثوريا ، ويرى أن التعليم ليس حجر الأساس في الثورة، وإنما الأساس هو الوعي , بغض النظر عن كون الشخص متعلماً أم لا”، وهذه احدى المقولات ماركسية.
ويشير الصحفي الأمريكي إلى أن عمر كان يتحاشى ويخجل من الحديث عن والده.

ولم يعرف عمر هوية  والده إلا في العام 1989، ويقول بهذا الصدد لمجلة “جاكيت” الأدبية عن لحظة الحقيقة تلك، عندما بلغت الخامسة والعشرين من عمري، كنت ناضجا,  ثم اكتشفت أن  اسم والدي الحقيقي كان تشي غيفارا، تساءلت ذلك الوقت: بم ستفيدني هذه المعلومة؟ وأنا كاتب وشاعر  وصحفي ومترجم ، هل ستغير من حياتي شيئا؟ لم أكن أرغب أن أتحول لشئ  يختلف عما أنا عليه، كل ما  كنت أريد أن أكونه، أن أصبح شاعراً.

ويجيد عمر 4 لغات: الإنجليزية والإسبانية والهولندية والإيطالية .

وقد تخرج عام 1987 , في جامعة هافانا , قسم  الأدب واللغة الإنكليزية، كما عمل صحفياً في عدة مجلات  اجتماعية أدبية .

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …