الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / أخبار / روسيا تهدد ب فيتو في مجلس الأمن

روسيا تهدد ب فيتو في مجلس الأمن

أدى تفاقم الوضع في مدينة حلب الى تكثّيف الجهود الديبلوماسية أمس، وذلك لضمان إدخال المساعدات ووقف النار إلى الأحياء المحاصرة شرقي حلب، كماعقد مجلس الأمن جلسة لمناقشة مشروع قرار فرنسي , لم تقبله روسيا , بل وهددت بممارسة «الفيتو» ضده عند طرح هذا القرار على التصويت اليوم، لكن في المقابل أعلنت روسيا استعدادها للطلب من النظام السوري القبول بعرض الوسيط الدولي ستيفان دي ميستورا والذي يقتضي تسهيل انسحاب مئات من عناصر «جبهة النصرة» من المدينة المنكوبة مقابل وقف القوات النظامية هجومها على المدينة. وفي حين أعلنت جبهة «النصرة» أنها ترفض عرض دي ميستورا وتمسكت بمواصلة القتال، قال «الائتلاف الوطني السوري» المعارض إنه يريد أن يقوم بإجراء «مشاورات مع الفصائل الثورية العسكرية » وذلك قبل أن يحدد موقفه من العرض الدولي.

 

وكانت قوات الأسد النظامية وميليشيات متحالفة معها قد منيت  بخسائر كبيرة أمس في حلب بعدما تقدّمت في منطقة الشيخ سعيد، قبل أن تتراجع القوات نفسها بعد هجوم مضاد لفصائل المعارضة. وجاءت هذه المعارك على وقع توترات واشتباكات  بين  الفصائل المسلحة، ولا سيما «جبهة فتح الشام» والمعروفة («النصرة» سابقاً) و جبهة «فيلق الرحمن» المتمركزة في الغوطة الشرقية، وبين جند الأقصى في إدلب .

ووافق مجلس الدوما الروسي أمس، على اتفاق مع النظام السوري يقتضي  بنشر قوات جوية روسية غرب البلاد في قاعدة حميميم «وذلك لفترة غير محدودة». ووبحسب وكالة «فرانس برس» فإن 446 نائبا من أصل 450 نائباً صادقوا على هذا الاتفاق الموقع في 26  (أغسطس) 2015 والذي يقتضي  نشر قوات روسية جوية بشكل مستديم في قاعدة حميميم. كما ينص الاتفاق الذي سوف يحتاج إلى مصادقة من الغرفة العليا في البرلمان ( مجلس الاتحاد الروسي) على إعفاء قوات روسيا المتمركزة في حميميم من الرسوم الجمركية والضرائب ومنح العسكريين الروس وعائلاتهم حصانة ديبلوماسية.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …