السبت , أكتوبر 19 2019
الرئيسية / منوعات / دونالد ترامب: … صوتوا لي …ثم موتوا

دونالد ترامب: … صوتوا لي …ثم موتوا

لاشك أن مرشح البيت الأبيض الجمهوري  دونالد ترامب،يشكل شخصية مثيرة للاهتمام ,فتصريحاته , وتعليقاته تثير ضجة دائما وردود فعل , ويبدو أن البليادير الأمريكي وفي سعيه المحموم لكرسي الرئاسة يمكنه أن يقول أي شيء إذا كان ذلك سيكسبه أي أصوات انتخابية.

فقد وجه ترامب يوم الأربعاء 5 أكتوبر 2016، رسالة إلى المرضى من بين الأميركيين، والذين وصل بهم المرض إلى مراحل متقدمة , وأمراضهم ميؤوس منها طالبهم فيها بأن يظلوا على قيد الحياة حتى موعد الانتخابات  ليقوموا بالتصويت له الشهر القادم

وقال ترامب في مدينة هندرسون الواقعة في ولاية نيفادا  بتجمع انتخابي ، “لا أكترث لشدة مرضكم. و لا يهمني إذا ما  كنتم قد عدتم للتو من عند الطبيب, بعد أن أعطاكم  التشخيص الأسوأ، مما يعني أنّ أمركم قد انتهى، وأنكم خلال أسبوعين لن تكونوا موجودين. لا يهم، ابقواأحياء  حتى الثامن من نوفمبر، ثم اخرجوا وأدلوا بأصواتكم”.

ولم ينس ترامب، بغروره المعهود وحس دعابته، أن يطمأن هؤلاء المحتضرين بأنه سيحبهم ويتذكرهم دائما بعدما يرحلون “.

ولكن حتى لانكون جائرين وللإنصاف فإن ترامب استهلّ تعليقاته بقوله أنه يمزح , لكنه في الوقت ذاته …يعني مايقول !

وفي سياق آخر , أدلى ترامب بدلوه في الأزمة السورية وعدم استجابة روسيا للمساعي الأمريكية في حل الأزمة وذلك بقوله أثناء تجمع  لانتخابات الرئاسة  في بريسكوت فالي بولاية أريزونا إن موسكو لا تكن احتراما لقادة الولايات المتحدة.

وأصدر الكرملين تعليقا على أقوال دونالد ترامب , فقد وصف، دميتري بيسكوف الناطق باسم
الرئاسة الروسية ، أقوال ترامب تلك بأنها  لاتعدو عن  كونها أقاويل انتخابية وأن موسكو  لم تتدخل ولا تنوي التدخل  في حملة الانتخابات الأمريكية، ولا تريد روسيا أن تكون طرفا في المناقشات الانتخابية الأمريكية.

كما أضاف بيسكوف, برغم ذلك إلا أنه و لللأسف , ذكر اسم الرئيس الروسي و الورقة الروسية هو أمر لا يتجزأ من الحملة الانتخابية في أمريكا.

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …