السبت , أغسطس 24 2019
الرئيسية / أخبار / بريطانيا والهروب من المساءلة القانونية …

بريطانيا والهروب من المساءلة القانونية …

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الثلاثاء  أن بريطانيا بصدد إتخاذ  إجراءات قانونية لإعفاء عسكرييها من القانون الإنساني الأوروبي وذلك لتفادي تعرضهم لملاحقات وصفتها بال”تعسفية” تتعلق بعملياتها العسكرية  الخارجية، فيما يعتبر تهربا من المسؤولية والمحاسبة القانونية في بعض الجرائم التي ارتكبها جنود بريطانيون.

وسيسمح مشروع القانون للعسكريين البريطانيين بعدم الخضوع للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان  وذلك حين يشاركون في نزاعات في دول خارج بريطانيا  , استنادا على تقييم سيتم عمله في مثل هذه الحالات .

وقالت تيريزا ماي في بيان: “ستعمل حكومتي من أجل أن يتم الإقرار لقواتنا بالعمل الممتاز الذي تقوم به. والذين يخدمون في الخطوط الأمامية سيحظون بدعمنا حين يعودون إلى البلاد”.

وتابعت: “سنبادلهم بعرفان جميلنا وسنضع حداً لنظام الشكاوى الكيدية التي لاحقت الذين خدموا في نزاعات سابقة”، في إشارة إلى الحرب في أفغانستان والعراق.

وكانت بريطانيا قد شاركت في التحالف الدولي الذي قادته أمريكا في الحرب على أفغانستان عام 2001 عقب تفجير مركزي التجارة العالمي في 11 سبتمبر, كما شاركت بريطانيا في غزو العراق 2003بمشاركة القوات الأمريكية , واتهمت حينذاك منظمات حقوقية وانسانية كل من القوات الأمريكية والبريطانية بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين الأبرياء في كل من العراق وأفغانستان .

وبالفعل أنشأت المملكة المتحدة هيئة أطلقت عليها اسم “فريق الادعاءات التاريخية في العراق” وهذه الهيئة مسؤولة عن التحقيق في اتهامات وجهها مدنيون عراقيون إلى جنود بريطانيين بارتكاب جرائم حرب, وتعذيب وسوء معاملة , وجرائم قتل غبر مبررة و انتهاكات لحقوق الإنسان في الفترة 2003-2009 وهي الفترة التي تغطي غزو والعراق ومن ثم رحيل القوات الغازية ,وتمت حتى الآن تسوية 326 حالة وتقديم تعويضات بقيمة إجمالية قدرها 20 مليون جنيه إسترليني تقريباً (23 مليون يورو).

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …