الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / أخبار / أول دعوى قضائية ضد السعودية بعد إقرارجاستا

أول دعوى قضائية ضد السعودية بعد إقرارجاستا

أقامت ستيفاني روس دي سيموني وهي  أرملة أميركية لأحد ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001، دعوى قضائية ضد المملكة العربية السعودية،  وهذه الدعوى هي الأولى  من نوعها منذ إقرار الكونغرس الأميركي يوم الأربعاء الماضي قانون جاستا الذي يسمح لمواطنيه بمقاضاة حكومات دول أجنبية، يعتقد في دعمها لهجمات إرهابية على أراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

وزعمت دي سيموني في الدعوى أن السعودية قامت بتمويل القاعدة وتمويل زعيمها بن لادن كما تسببت بالقتل الخطأ لزوجها , وطالبت في معرض دعواها بالحصول على تعويضات مالية غير محددة القيمة , وكانت  الأرملة قد أقامت الدعوى نيابة عن ابنتها التي كانت حاملا بها وقت الهجمات التي قتل فيها زوجها الضابط باتريك دون .

وكان الكونغرس قد أبطل الفيتو الرئاسي الذي استخدمه أوباما  ضد جاستا  او ” العدالة ضد الإرهاب ” كما  وسبق أن صوّت مجلس النواب لصالح القانون في 9 سبتمبر الجاري لأسباب يعتقد أنها سياسية بحته وتتعلق بخوف النواب على مقاعدهم وعدم حصولهم على الدعم الشعبي إذا ماصوتوا ضد القانون.

وترفض السعودية  الاتهامات بمسؤوليتها عن اشتراك عدد من مواطنيها في هجمات 11 سبتمبر، التي نجم عنها مقتل 3 آلاف شخص وكانت في وقت سابق قد هدّدت بسحب ودائع احتياطات مالية واستثمارات هائلة  من الولايات المتحدة في حال تم إقرار مشروع القانون.

وساد نوع من الندم بعد إقرار القانون , إذ أن هذا القانون يمكن أن يشرع الباب على مصراعيه لدعاوى لاتنتهي على الولايات المتحدة من الدول التي تدخلت فيها عسكريا وقامت بها بهجمات وتسببت بضحايا مثل باكستان , وفييتنام , كما أن وزارة الخارجية السعودية صرحت بعد إقرار القانون أن على مجلس الشيوخ الأمريكي تصحيح هذا الخطأ لتفادي “تداعيات خطيرة غير مرغوبة”.

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …