الخميس , أكتوبر 29 2020
الرئيسية / منوعات / نييورك تايمز : ترامب متبجح وكاذب !

نييورك تايمز : ترامب متبجح وكاذب !

في خروج لافت عن القواعد الصحفية التحريرة المعتادة , والتي تقتضى الحيادية , خرجت صحيفة ذي نيويورك تايمز عن خطها المعتدل لتندد ب “أكاذيب ” الملياردير الأمريكي دونالد ترامب بعد سعيه لتحميل منافسته في السباق الرئاسي, هيلاري كلينتون مسؤولية نظرية المؤامرة التي شككت في أصول الرئيس أوباما, ووصمت الجريدة في افتتاحيتها ترامب ب

“عدم تقبل الآخر والتبجح وإطلاق الوعود الكاذبة».

وكانت اتهامات ترامب المستمرة لكل من أوباما وكلينتون أرغمت شبكة سي ان ان على الخروج عن حيادها ووصف مزاعم ترامب بـ «الخاطئة» في شريط أحمر أسفل الشاشة.

وعلى الرغم من أنه لفترة من الوقت ,,كان ترامب فتى الإعلام المدلل , إلا أن الصورة انعكست الان على مايبدو , وقد علق أستاذ الصحافة في جامعة «نورث إيسترن» دان كينيدي على هذا التبدل في مواقف  وسائل الإعلام بالقول «وسائل الإعلام أدركت شيئاً فشيئاً أن هذه الحملة لا تحتمل تغطية وكأنها حملة انتخابات رئاسية عادية»، مضيفاً ان «ترامب كرر معلومات مغلوطة إلى حد أصبحت أكاذيب. إنه يتعمد نشر أكاذيب. لم نشهد مرشحاً رئاسياً كهذا من قبل».

ورد ترامب الصاع صاعين بوصف وسائل الإعلام آنفة الذكر  بـ « الفاسدة ومثيرة الاشمئزاز»، بل إنه لم يتورع عن توجيه الشتائم لبعض الصحافيين أمام حشود شديدة الحماس.

ويبدو أن مصائب قوم عند قوم فوائد , فمصداقية ترامب تدنت بشدة  لدى وسائل الإعلام إلى حد دفع عشرة منها معروفة تقليدياً بخطها المحايد وغير المنحاز إما للدعوة إلى عدم التصويت لترامب باعتباره «غير مؤهل» لخدمة البلاد، أو تقديم دعمها لكلينتون.

وفي سابقة تاريخية , دعت صحيفة «يو أس آي توداي» والتي امتنعت منذ تأسيسها قبل 34 عاماً عن اتخاذ موقف مؤيد لأي مرشح،أو الانحياز لطرف, قراءها إلى عدم التصويت لترامب و «عدم الانجرار وراء ديماغوجي خطر» .

شاهد أيضاً

شاب مصري يسبح من الاردن الى مصر بساق واحدة

استطاع المغامر المصري عمر حجازي 22 عاما قطع مسافة نحو 20 كيلومتر في عرض خليج …