السبت , أكتوبر 19 2019
الرئيسية / صحة / سابقة في عالم الطب:طفل معدل جينيا..

سابقة في عالم الطب:طفل معدل جينيا..

أعلنت الجمعية اﻷمريكية للطب التناسلي في سابقة هي اﻷولى من نوعها طبيا  ، ولادة أول طفل في العالم معدل جينيا أنجبته سيدة  أردنية في المكسيك .

وكان الطفل قد خضع لتعديل جيناته قبل اﻹخصاب ﻹزالة موروثة ضارة تحملها اﻷم .تم ذلك باستبدال الموروثة الضارة بأحماض نووية وراثية من سيدة أخرى .وذكرت الجمعية اﻷمريكيةللطب التناسلي أمس الثلثاء في بيان لها أن فريقا طبيا يرأسه د.تشانغ من مركز نيو هوب للخصوبة قد استخدم ﻹجراء هذه العملية تقنية للمرة اﻷولى وذلك لاستبدال الجينات المريضة بجينات أخرى سليمة من سيدة متبرعة،كانت قد وهبت بويضاتها.

وبحسب د.تشانغ فإن اﻷم مصابة بمتلازمة “لي” وهي في اﻷصل اضطراب وراثي عصبي يؤدي الى تدهور الجهاز العصبي وهو من اﻹضطرابات النادرة.

ولجأت اﻷم الى هذه التقنية  بعدما حملت مرتين وأجهضت لا إراديا، كما أنها أنجبت طفلين توفيا ﻹصابتهما بالمتلازمة.

وأضاف د.تشانغ ان فريقه استخدم حيوانات اﻷب المنوية في عملية التلقيح هذه ونجح فعليا في تلقيح خمس بويضات كلها معدلة وراثية، ماتت واحدة منها  وظلت أربعة على قيد الحياة، لكن واحدة منها فقط كانت طبيعية وهي التي تم انتخابها وزرعها مجددا في رحم السيدة المريضة.

الطفل الأردني الذي ولد من ثلاثة أباء ..ولد في نيسان الماضي بعد تسعة أشهر من الحمل ، ويعتبر الطفل اﻷول للعائلة التي فقدت أطفالها اﻵخرين بسبب المتلازمة، وقد اطلقت العائلة عليه اسم ابراهيم .

وأجريت عملية التلقيح هذه والتي تتيح استخدام اﻷحماض النووية لثلاثة أشخاص “الوالدين البيولوجيين والواهب/ه” في المكسيك لحظرها في الولايات المتحدة ، واشارت لها مجلة نيو ساينتست في عددها اﻷخير باعتبارها سبق علميا.

وبحسب الجمعية اﻷمريكية ، فإن هذه اﻷعمال تمثل تقدما كبيرا في طب اﻹنجاب والخصوبة ، خاصة في حالة اﻷمراض الموروثة والمستعصية.

شاهد أيضاً

منظمة الصحة: الاكتئاب ثاني اكبر سبب لعدد الوفيات حول العالم

لطالما كانت تتحدث التقارير الناتجة عن الدراسات الطبية عن أمراض الجهاز التنفسي هي المشكلة الصحية …