السبت , أكتوبر 19 2019
الرئيسية / أخبار / طرق جديدة للتحايل على اللاجئين السوريين في تركيا تكشفها مبادة ” نصيحة قانون “

طرق جديدة للتحايل على اللاجئين السوريين في تركيا تكشفها مبادة ” نصيحة قانون “

مازالت ظروف الحرب و التهجير تشتت استقرار اللاجئين السوريين خاصة أولئك الذين دفعتهم الحرب لترك بلدهم و الاستقرار في دول اللجوء ومن ثمّ التطلع بشغف كبير لنيل الأولوية بكسب الفرصة للحصول على حق اللجوء في إحدى الدول الأوربية أو أمريكا مثلا ،وذلك عن طريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

إلا أنّ شغف اللاجئين بحصولهم على حق اللجوء عن طريق برامج إعادة التوطين فسح المجال لانتشار مجموعات من الأشخاص تقوم باستغلال اللاجئين السوريين وخصوصاً طالبي إعادة التوطين من تركيا الى بلدان ثالثة، وذلك بحسب ما حذرت منه مبادرة “نصيحة قانون ” ، حيث أكدت المبادرة أن هؤلاء الأشخاص يقومون بالتواصل مع اللاجئين السوريين للحصول على معلومات شخصية، و بعدها يقدمون لهم وعوداً بتنظيم مقابلات إعادة التوطين، مقابل مبالغ مالية معينة تجعل اللاجئين السورين ضحية الاحتيال و التزوير ,

وبدورها نوهت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أنه من الممكن التواصل معها والاطلاع على الموقع الالكتروني الخاص بها http://results.unhcr.org.tr/ ، في حال الشك بأية عملية تزوير أو احتيال ، كما نوهت إلى إمكانية التواصل معها عبر رقم الهاتف 0 312 405 81 27 الخاص بها ، مع التأكيد أن كافة الخدمات التي تقدمها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين هي خدمات مجانية.

وعن طريقة استدراج اللاجئين للاحتيال عليهم تحدثت مصادر حقوقية أن هذه المجموعات من المحتالين والمزورين “تعمل من خلال الدخول على الصفحات التي أنشأها عدد من اللاجئين وطالبي إعادة التوطين للتواصل والتنسيق فيما بينهم وتقوم باستدراج بعض من هؤلاء وطلب مبالغ مالية مقابل تزوير بعض الأوراق أو تنظيم مواعيد المقابلات أو تسجيل طلبات إعادة التوطين.” وذلك بحسب ما ورد في موقع ” اقتصاد “

و الجدير بالذكر أن ” مبادرة نصيحة قانون هي مبادرة من نشطاء حقوقيين أمريكيين، تتبع لنقابة المحامين الأمريكيين، وتعمل في عينتاب على مساعدة السوريين قانونياً، في تركيا، بالتعاون مع محامين أتراك” ، نشرت المبادرة على صفحتها الخاصة على موقع فيسبوك تحذيرا للاجئين للانتباه لمثل هذه المجموعات من الأشخاص.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا قد يتجاوز 3 ملايين لاجئ في المستقبل القريب بحسب دراسات ، كما يوجد هناك أعداد ضخمة من السوريين المتطلعين دائما لكسب فرصة الحصول على حق اللجوء في إحدى الدول الأوروبية خاصة في ظل غلاء المعيشة في تركيا و عدم توافر فرص عمل مناسبة تساعد السوري على دفع ما يترتب عليه من أجار المنزل وغيره.

 

شاهد أيضاً

اردوغان: يجب ان يرتدي مدبروا الانقلاب زيا يشبه زي معتقلين غوانتانامو

ألقى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمة حماسية, بمناسبة ذكرى الانقلاب الفاشلة أمام عشرات آلاف …